طب و صحة

هل السجائر الإلكترونية أقل ضررا من التبغ فعلا؟

هل السجائر الإلكترونية أقل ضررا من التبغ فعلا؟

على الرغم من أن السجائر الإلكترونية أقل ضرراً من السجائر العادية، التي تطلق كمية كبيرة من نواتج الاحتراق السامة و المسرطنة. و لكن ماذا عن بقية التأثيرات الجانبية الأخرى، و أضرارها على المدى البعيد؟

بعد الإقلاع عن التدخين…كيف يعيد الجسم تأهيل نفسه؟

لم تتضح بعد فائدة التحول إلى تدخين السجائر الإلكترونية. و يؤكد الباحثون المختصون في مرض السرطان أن أي شخص يحاول الحد من إدمانه للسجائر الإلكترونية يمكن أن يطمئن إلى أنه يستهلك منتجاً أقل ضرراً. و يقول يوته مونس، رئيس قسم الوقاية في مركز أبحاث السرطان بمدينة هايدلبرغ بألمانيا: “لا ينبغي للمرء أن يفترض أن أضرارها مماثلة لأضرار السجائر العادية”. و مع ذلك، فإن السجائر الإلكترونية لا تزال غير صحية إلى حد بعيد، لأنها لا تزال تحتوي على النيكوتين و المنكهات، و لا تزال مثيرة للجدل للغاية بين أوساط الباحثين.

تحذير جديد.. التدخين يضر خصوبة الرجال

و بشكل عام، يصعب تقدير الآثار طويلة المدى للسجائر الإلكترونية، إذ يوجد العديد من الأنواع المختلفة ذات الإضافات المختلفة في السوق. و يقول العلماء: “لا يمكننا أن نقول إلى أي مدى أقل ضرراً، و مع ذلك، فإن حرق التبغ يطلق كمية هائلة من نواتج الاحتراق السامة و المسرطنة، و هو ما لا يحدث في تدخين السجائر الإلكترونية”.

الوسوم
اظهر المزيد

فريق شاشة العرب

نحن مجموعة باحثين في مجالات مختلفة ولكن رسالتنا واحدة وهي رفع مستوى الوعي لدى الفرد والمجتمع العربي بكل ما هو مفيد خاصة بعد انتشار الأفكار والقيم الهدامة في الوطن العربي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لذلك قرننا أن ننشر من خلال هذا الموقع كل ما نقرأه ونراه مفيد للفرد والمجتمع العربي ككل ليصبح مرجع للأفكار البناءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق