طب و صحة

ما هو أفضل تعامل مع الشخص الذي يمشي وهو نائم؟

ما هو أفضل تعامل مع الشخص الذي يمشي وهو نائم؟

صحيح أن المشي أثناء النوم ليس منتشراً على نطاق واسع بين الناس، إلا أن ثمة حِكْمَة مزعومة تقول إنه ينبغي ألاّ يتم إيقاظ الأشخاص النائمين أثناء مشيهم. فهل هذا صحيح؟ وما أفضل طريقه للتعامل مع الشخص الذي يمشي وهو نائم؟

يرى البروفيسور إنغو فيتسه الاختصاصي في مركز طب النوم في مستشفى شاريتيه الجامعي في برلين أن بالإمكان إيقاظ النائمين أثناء مشيهم ولا مشكلة في ذلك، لكنه يؤكد أن هذا ليس بالأمر السهل.

الماشي أثناء النوم يغطّ في نوم عميق

فليس بالضرورة أن يستيقظ الشخص النائم الماشي عند التحدث إليه أو عند لمسة، كما يقول فيتسه، وذلك لأنه يكون في فترة نوم عميق. ولكن إذا قام أحد الأشخاص بتنبيه الشخص النائم الماشي بصوت مرتفع أو بجهاز تنبيه مزعج أو بقطعة قماش مبللة فيكون ثمة خطر أن يخاف الشخص النائم الماشي أثناء النوم ويشعر بالذعر ويرتعب، وقد “يسقط ويقع أرضاً أو قد يحدث ما يشبه ذلك ويصاب بجروح”، بحسب تحذير فيتسه.

ما أفضل ما يمكن فعله للشخص النائم الماشي؟

“أفضل شيء هو مرافقة الشخص النائم الماشي وقيادته إلى السرير كي يتابع نومه” حسب رأي فيتسه. ومن المفيد إشعال الضوء الليلي الخافت في غرفة النوم، وذلك لأن بإمكان الشخص النائم الماشي أن يرى الضوء من خلال عينيه المفتوحتين قليلاً، ويتبع مسار الضوء إلى السرير. ولذلك، فمن المنطقي إشعال الضوء الليلي الخافت في غرفة النوم ليلاً وإعداد الأثاث بأقل عدد ممكن من الزوايا التي قد يتعثر عليها ويتأذى بسببها الشخص الذي يمشي وهو نائم.

الوسوم
اظهر المزيد

فريق شاشة العرب

نحن مجموعة باحثين في مجالات مختلفة ولكن رسالتنا واحدة وهي رفع مستوى الوعي لدى الفرد والمجتمع العربي بكل ما هو مفيد خاصة بعد انتشار الأفكار والقيم الهدامة في الوطن العربي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لذلك قرننا أن ننشر من خلال هذا الموقع كل ما نقرأه ونراه مفيد للفرد والمجتمع العربي ككل ليصبح مرجع للأفكار البناءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق