محتوى متميز

لكنات و مدركات

لكنات و مدركات

عند يتعلق الأمر بطريقة حديثنا، فإن لكناتنا لا تكشف عن أصولنا فحسب. فقد اكتشف باحثون من جامعة فريدريش شيلر جينا في ألمانيا أن الكلام يفوق المظهر عندما يعمد الناس إلى تصنيف شخص ما استناداً إلى هاتين السمتين لوحدهما. فقد تشكل اللكنات مفتاحاً للاندماج الاجتماعي، على اعتبار أنها يمكن أن تؤثر في ما إذا كان المستمعون ينظرون إلى المتكلم باعتباره فرداً من مجموعتهم الخاصة أو طرفاً في مجموعة مختلفة. وتقول باتريسيا بيستيلماير، التي ينصب بحثها في جامعة غلاسكو حول استجابة الدماغ للكنات المختلفة، “إن اللكنات يمكن أن تؤثر على درجة تفضيلك لشخص ما أو ثقتك به”. -لونا شاير

المصدر: مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية – عدد يونيو 2011 (بواسطة: أدهم)

الوسوم
اظهر المزيد

فريق شاشة العرب

نحن مجموعة باحثين في مجالات مختلفة ولكن رسالتنا واحدة وهي رفع مستوى الوعي لدى الفرد والمجتمع العربي بكل ما هو مفيد خاصة بعد انتشار الأفكار والقيم الهدامة في الوطن العربي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لذلك قرننا أن ننشر من خلال هذا الموقع كل ما نقرأه ونراه مفيد للفرد والمجتمع العربي ككل ليصبح مرجع للأفكار البناءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق