محتوى متميز

تسعه وعشرون إسما لنبات واحد تعرف عليه

نبات واحد بـ 29 اسماً

في عام 173 ألّف عالم الطبيعة السويدي كارك لينيوس كتاب “الأجناس النباتية” (Species Plantarum)، وهو كتاب يصف حوالي 6000 جنس من النباتات، أصبح بشكل الأرضية الأساس للتسميات النباتية الحديثة. وقد توسعت قائمة الأسماء منذ ذلك الحين لتشمل 1,05 مليون جنس نباتي، رغم أن حوالي 300 ألف فقط من هذا العدد مصنفة بشكل قطعي اليوم كأجناس فريدة. في حين تبين أن مايقرب نصف مليون من النباتات الأخرى مكررة فحسب.

وهكذا يتخد اللقب العلمي للبلوط الإنجليزي 314 مرادفاً، وزهرة الربيع (الصورة) 29 مردافاً والسيكويا العملاقة 18 مرادافاً؛ وهذه مجرد أمثلة قليلة تم تحديدها حتى الآن ضمن “قائمة النباتات”، وهي قاعدة بيانات وظيفية أُنشئت عام 2010 من قبل حديقة ميسوري للنباتات وحدائق كيو اللندنية، بعد سنواتت من الفحص والتمحيص. يقول عالم النبات بوب ماغيل “إنها مثل بني البشر، فنحن لدينا عيون مختلفةة الألوان والأشكال والأحجام، لكننا جميعاً بشر، غير أن هناك اختلافاً هائلاً داخل الجنس الواحد”. -لونا شاير

المصدر/ مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية – عدد يونيو 2011

الوسوم
اظهر المزيد

فريق شاشة العرب

نحن مجموعة باحثين في مجالات مختلفة ولكن رسالتنا واحدة وهي رفع مستوى الوعي لدى الفرد والمجتمع العربي بكل ما هو مفيد خاصة بعد انتشار الأفكار والقيم الهدامة في الوطن العربي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لذلك قرننا أن ننشر من خلال هذا الموقع كل ما نقرأه ونراه مفيد للفرد والمجتمع العربي ككل ليصبح مرجع للأفكار البناءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مرحبا!

نسيت كلمة المرور ؟

أنت لا تملك حساب ؟ التسجيل

نسيت كلمة المرور ؟

ادخل بيانات حسابك سنرسل لك رابطا لأعاده تعيين كلمه المرور الخاصة بك.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

إغلاق
من

    معالجة الملف…

    إغلاق