طب و صحة

احذر .. أشياء قد تعتقد أن صلاحيتها لا تنتهي !!

احذر .. أشياء قد تعتقد أن صلاحيتها لا تنتهي !!

سواء في غرفة النوم، في الحمام أو في خزانة الملابس: في كل مكان نصادف أشياء لها تاريخ صلاحية محدودة. هل كنت تعلم مثلا أن الوسائد يجب استبدالها بعد مرور فترة زمنية معينة؟ تعرف على أشياء أخرى تنتهي صلاحيتها أيضا.

عادة ما نقوم بالتحقق بانتظام من تاريخ انتهاء الصلاحية للمنتجات الغذائية أو المستحضرات التجميلية، في الوقت الذي لا نعير فيه أهمية كبيرة لبعض الأشياء التي نستخدمها في الحياة اليومية، بعضها قد يفاجئك بأن لها تاريخ انتهاء صلاحية.

في غرفة النوم

بعد مرور الوقت، يتراكم الغبار في الوسائد وتفقد شكلها، ما قد يتسبب في آلام الرقبة. و لهذا ينصح الخبراء، حسب موقع freundin.de بتغيير الوسادة كل 2-3 سنوات.

بالإضافة إلى ذلك ينصح بتغيير الشباشب، التي قد تتسبب بعدة فترة معينة في الإصابة ببعض الفطريات على مستوى القدم. لذلك، يجب غسلها بشكل منتظم، و بعد نحو ستة أشهر، عليك بشراء شباشب جديدة.

أضرار عدم الاستحمام لأكثر من يومين !

في خزانة الملابس

حمالة الصدر تفقد شكلها و قوتها بعد استخدامها لمدة طويلة، ما قد يؤدي إلى عدم الشعور بالارتياح وبعض الآلام. لذلك ينصح بالتخلص منها بعد سنة أو سنتين كأقصى حد.

و من الأشياء التي تفقد صلاحيتها أيضا، الأحذية الرياضية، التي ينصح باستبدالها بعد 700 إلى 800 كيلومتر. فبعد ذلك يتأثر الحذاء الرياضي ويصبح غير صالح.

في الحمام

المناشف المبللة تجمع البكتيريا بسهولة. و حتى الغسيل بشكل مستمر قد لا ينفع. و لذلك من المستحسن تغيير المناشف كل سنة إلى ثلاث سنوات.

بالإضافة إلى ذلك فإن فرشاة الأسنان التي نستخدمها بشكل يومي، يجب أن يتم استبدالها بعد الإصابة بالزكام أو بنزلة برد. و في الحالات العادية يجب استخدام فرشاة جديدة بعد ثلاثة أشهر.

ومن الأشياء التي يجب استبدالها في الحمام أيضا، مشط الشعر، الذي ينبغي تنظيفه من الشعر كل أسبوع. و بعد سنة من الاستخدام يجب شراء مشط جديد.

و أما العطور فلها أيضا تاريخ صلاحية، ينتهي في حدود ثلاثة سنوات إذا كانت مغلقة. و في حالة فتحها و استخدامها، فيصل تاريخ صلاحيتها إلى نحو سنتين. هذا بالإضافة إلى مستحضرات التجميل الأخرى، التي يختلف تاريخ صلاحيتها حسب مكوناتها.

6 أشياء لا تفعلها قبل النوم

الوسوم
اظهر المزيد

فريق شاشة العرب

نحن مجموعة باحثين في مجالات مختلفة ولكن رسالتنا واحدة وهي رفع مستوى الوعي لدى الفرد والمجتمع العربي بكل ما هو مفيد خاصة بعد انتشار الأفكار والقيم الهدامة في الوطن العربي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لذلك قرننا أن ننشر من خلال هذا الموقع كل ما نقرأه ونراه مفيد للفرد والمجتمع العربي ككل ليصبح مرجع للأفكار البناءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق